لطالما رغبت فيكتوار دو كاستيلان في استخدام الطبعات على المجوهرات، وها هي الآن تُحيي هذه الفكرة، من خلال إطلاق مجموعة ديور للمجوهرات الراقية Dior Print. تُعدّ طبعات "ليبرتي"، نقشة المُربّعات، التقليمات والنقشات بتقنية الصباغة المتدرّجة بالربط، من بين الأنماط الثمينة جداً في مجموعة ديور برينت Dior Print للمجوهرات الرّاقية، والتي تضمّ 137 قطعة مبهجة ومبدعة تبدو وكأنّها تتأرجح مثل فساتين التصاميم المترفة "أوت كوتور".

بعد استخدام الدانتيل في مجموعة Dior Dior Dior عام 2018، وتأثيرات صباغة الأقمشة في مجموعة Tie & DIOR عام 2020، والجدائل في مجموعة Galons Dior في يناير 2022، تدوّن فيكتوار دو كاستيلان فصلاً جديداً في تاريخ مجموعات ديور Dior للمجوهرات الراقية، المُعزّزة دائماً بالقصص الغابرة.

في حين أنّ التصاميم الراقية لا تزال تشكّل مصدر وحي دائم لا ينضب بالنّسبة إلى دار Dior، ترتكز تصاميم مجموعة Dior Print الجديدة على الأسلوب الجريء الذي لا يُضاهى. أدّى المفهوم الخارج عن المألوف - من خلال نقل نمط القماش الثنائي الأبعاد إلى مجوهرات ثلاثية الأبعاد - إلى إنشاء 35 طقماً "مطبوعاً" ومُزيّناً بنقشة المُربّعات، والتقليمات، والتدرّجات اللونيّة لتقنيّة الصباغة المتدرّجة بالربط، والأنماط الهندسيّة وطبعات "ليبرتي".

تم تصميم كل نمط مطبوع كقماش بحجم مُصغّر، وتتجسّد روح المُصمّم مع أقراط الأذن المقصوصة بدقّة، والتّموّجات الشبيهة بالأشرطة التي تشكّل القلادات على شكل طوق والقلادات العريضة، والزّخارف الزهريّة التي تزيّن الخواتم والقلادات. ناهيك عن الأحجام على شكل وسادة والمُتقنة إلى حدّ الكمال، والتي تبرز على أقراط الأذن المُتدلّية المتوهّجة، والقلادات وأزرار أطراف القمصان الحسّيّة والكبيرة الحجم. يؤدّي أسلوب مزج الألوان الذي تمتاز به Dior، دور أساسيّ في تسليط الضوء على أنماط كلّ قطعة.