استكمالاً للإنجازات التي حققتها المملكة العربية السعودية في ظل مواجهة جائحة كورونا، حققت منصة مدرستي Madrasati إنجازاً فريداً من نوعه، إذ تم تصنيفها ضمن أفضل 7 منصات عالمية في مجال التعليم عن بُعد. بحسب دراسة دولية، أظهرت هذه المنصة كنموذج متميز للتعلّم اون لاين، وأثبتت نجاحها وقدرتها على المنافسة بين دول العالم كافة، إليكِ كل التفاصيل.

تصنيف منصة مدرستي السعودية ضمن أفضل 7 منصات عالمية للتعليم عن بُعد

وفقاً لدراسة دولية أصدرتها منظمة اتحاد التعليم الإلكتروني "OLC" وهي منظمة عالمية تضم كبرى جهات التعليم الإلكتروني من جميع دول العالم، تم تصنيف منصة مدرستي Madrasati في السعودية، ضمن أفضل 7 منصات للتعليم الإلكتروني من حول العالم، في مجال الدراسة اون لاين، مثبتةً نجاحاً كبيراً وتقدماً عن باقي التطبيقات. هذا وقد حققت المنصة مكاسب كبيرة بعد تخطي عدد مستخدميها 6 ملايين مستخدم من حول العالم، كما قد أسهمت في تحسين مهارات الطلاب الرقمية وتعزيز التوعية حول أهمية التعلم عن بُعد. 


كل المعلومات حول منصة مدرستي السعودية 

في ظل جائحة كورونا التي غزت العالم والتي أعاقت عملية التوجّه إلى الدارس، أُطلقت منصة مدرستي من قبل وزارة التعليم السعودية، كوسيلة فعالة لتسهيل التعلم عن بعد للطلاب في المراحل التعليمية المختلفة من الابتدائية وحتى الثانوية. كان ذلك الحل الأفضل لمراعاة قواعد التباعد الاجتماعي وتقديم المناهج الدراسية بشكل يثير اهتمام الطلاب. تم تعزيز منصة مدرستي بالمصادر التعليمية المتنوعة، والتي تصل إلى أكثر من 45 ألف مصدر، مع مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب. من مميّزات المنصة، أنها تقدم العديد من الوسائل التعليمية بما في ذلك المقاطع المرئية، الكرتونية، الألعاب التعليمية والقصص التربوية. كذلك هي تحرص على تقوية طرق التفاعل بين المعلم والطالب حول المحتوى الدراسي، فتوفر مساحات كافية للنقاش والتفاعل، مما يشجع كذلك على التواصل الفعال والإيجابي ويحدّ من العزلة الإجتماعية التي قد تنتج عن الدراسة اون لاين، في المنزل.