علاقة زوجية زواج

في إحدى صباحات تجمع العائلة واثناء تناول القهوة، بدأت الجدة حديثها: "عشت عمري كله أنا وزوجي، لا يعرف عنا أحد إلا الرضا، الحب والزواج السعيد" وقبل أن يبدأ الكل بالسؤال اكملت حديثها: "مرت علينا كل الظروف لكن اخترنا أن نواجه كل شيء معاً". من هنا بدأت النقاشات بين فتيات العائلة والجدة، الكل يريد الاستفادة من خبرة الحياة والحصول على نصيحة منها. من هنا خصتنا جدتي بعدد من النصائح الفريدة التي تضمن الاستمتاع بحياة زوجية سعيدة.

1- اختاري معاركك

هذه نصيحة من ذهب، عليكِ التغاضي عن الكثير من المشكلات الصغيرة التي لا تستحق الخلاف أو افتعال المشكلات. لا تكوني بمثابة الزوجة التي تحب النكد والدراما ولا يرضيها شيء، اجعلي غضبك على أمور تستحق ذلك.

2- افهمي شخصية زوجك 

هذا الأمر هو مفتاحك إذا أردتي زواج سعيد، كل ما تحتاجين إليه هو فهم المدخل الصحيح لزوجك، متى تناقشين معه الموضوعات المهمة، كيف يمكنكِ اقناعه بوجهة نظركِ... هذا الأمر يحتاج لسنوات من العِشرة. تذكري بأن الرجل يتحول لشخص سهل ومرن بمجرد الوصول للمفتاح السليم لقلبه وعقله.

3- لا تنامواعلى خلاف

مهما وصلت المشكلات بينكما، لا تناموا والخلاف لم يحل بعد، لأن هذا يترك الغضب كامن داخل كل منكما ويزيد من البعد والقسوة التي ينتج عنها عدم المبالاة وعدم الرغبة في الاستمرار على المدى الطويل. حتى إذا لم يتمّ حل الخلاف حاولوا التراضي واتفقوا على مناقشة الأمر في اليوم التالي بهدوء أكثر.

4- لا تقارني علاقتكِ بزوجك مع غيرك

في الحقيقة إنها نصيحة جميلة، وذلك لأن كل علاقة مختلفة عن غيرها ولها خصوصيتها، وأن لكل شريكين طرق ووسائل في التعبير عن الحب. اختلاف شكل تعبير شريكك عن مشاعره، عن غيره لا يعني انه غير مخلص. لكن أشكال الحب تختلف وتتنوع بحسب الشخصيات. ركّزي تفكيرك على ما هو مميز في علاقتك بزوجك ولا تُدخلي عنصر المقارنة في المعادلة.

5- لا للتراكمات

التراكمات من أسرع وسائل هدم مشاعر الحب، وذلك لأنها تكون غير متوقّعة وصادمة. الطرف الذي رفض الحديث واختار حفظ كل شيء في ارشيف مغلق ليفتحه مع أول خلاف لن يتوقع صدمة الطرف الآخر. لذلك، فإن الفضفضة والحديث عن أي سلوك، تصرف أو كلمة ضايقتكِ لابد أن تناقش في يومها ولا تنتظري لليوم التالي، اجعلي الأمور واضحة وصريحة.

6- ابتعدي عن العناد

في كثير من لحظات الغضب تجد الزوجة نفسها تتبع أسلوب العناد، الأمر الذي يزيد من غضب الزوج وينتج عن ذلك عدم الوصول لحلول بين الطرفين. لذلك تأكدي بأن المناقشة الهادئة هى الطريقة الفعالة للحصول على ما تريدين، وإذا وجدتي الموقف صعب عليكِ، اختاري إنهاء المشكلة في وقتها والكلام حينما يهدأ نار الغضب.

7- اقضوا وقت سوياً بمفردكما

وسط ضغوطات الحياة اليومية ربما لا يكون هناك الوقت الكافي لقضاء بعض الوقت سوياً. لكن حاولوا خلق أنشطة تقوموا بها وأخذ استراحة لو لساعتين لتناول العشاء معاً مثلاً، بعيداً عن المشكلات والالتزامات التي لا تنتهي.

8- اتقني فن اختيار الكلام

تقول جدتي في نصيحتها الأخيرة: " اللسان الحلو يغفر كل شيء". فن اختيار الكلام في التعبير عن الشكر للمجهود الذي يبذله الشريك يهوّن كل التعب، ولهذا اجعلوا كلامكما جميل ومُشجّع وداعم لبعضكما البعض.