هناك أشخاص يرتدون العدسات اللاصقة الطبية كبديل للنظارات الطبية، وهناك من يستخدمون العدسات اللاصقة لأغراض تجميلية. تحتاج العدسات اللاصقة إلى عنايةٍ ورفقٍ شديدين في التعامل معها، فإذا فشل الشّخص في ارتدائها بشكلٍ صحيح أو العناية بها وتنظيفها جيّداً سيعرّض عينيه إلى خطرٍ شديد  وقد يزيد من خطر التهابات العيون. من هنا، سنعرض لكِ كيفية استخدام العدسات اللاصقة وكيفية الوقاية من مضاعفاتها.

اضرار العدسات اللاصقة على العيون

لا بدّ أن العدسات اللاصقة هي بديل عن النظارات الطبية في معظم الاحيان كما انها مصدر تجميلي للبعض إلّا أنه لا يجب عليكِ التهاون بمخاطر واضرار العدسات اللاصقة في حال عدم الالتزام بتعليمات استخدامها. إليكِ أبرز اضرارها فيما يلي:

1- خدش العيون

يمكن للعدسات اللاصقة أن تخدش عينيكِ في حال كانت أظافركِ طويلة وإن لم تستخدمي المحلول الخاص بالعدسات نفسها.

2- قرحة في العيون

ارتداء العدسات اللاصقة لمدة طويلة من شأنه أن يتسبّب بقرحة في العين لأن العدسات تؤدّي إلى ضغط الاوكسيجين داخل العين.

3- زيادة سيلان الدموع في العيون

يمكن للمحلول الخاص بالعدسات اللاصقة أن يؤثّر على عينيكِ وخاصةً الانواع الرديئة من المحاليل أو المنتهية صلاحيتها التي يمكن أن تؤدّي إلى زيادة سيلان الدموع في العين وتؤثّر على عينيكِ بشكل سلبي.

4- جفاف العيون

تؤثّر العدسات اللاصقة على سطح العين وخاصّةً إن كانت عيون الشخص جافّة، حيث إنّها تقوم بتقييد الأوكسجين وحصره، ممّا يؤثّر على جفاف العين بشكلٍ كبير.

5- دخول الجراثيم على قرنية العيون

إن قدرة الجراثيم على الدخول إلى القرنية والتسبب بالعدوى ينبع من الاحتكاك المستمر بين العدسة، التي تعد جسما غريبا في العين، وبين طبقة الظهارة، والتي هي الطبقة الخارجية في القرنية. ونتيجة لذلك، تتعرض هذه الطبقة إلى الضرر، وتفقد القدرة على تكوين حاجز فعال لمنع الجراثيم من الدخول إلى القرنية.

6- التهاب العدوى في قرنية العيون

كيس الملتحمة والجفون تشكل مناطق مهمة لتكاثر الجراثيم التي تسبب أغلب حالات العدوى في القرنية لدى الأشخاص الذين يستخدمون عدسات لاصقة. بسبب صعوبة العناية السليمة بالعدسات وحقيقة أن قلة قليلة فقط من الأشخاص الذين يستخدمونها يحافظون عليها، فإن هذا يؤدي إلى حالات كثيرة جداً من العدوى لدى عدد كبير من مستخدمي العدسات. وتشمل اعراض التقرح:

  • خللاً في الرؤية
  • حساسية مفرطة للضوء
  • ألم واحمرار العين
  • تورم العين وإفرازات منها

في حال وجود تقرح حاد، من الممكن أن تتكون وذمة في الملتحمة والجفون بدرجة حدة متوسطة حتى شديدة وتكون مصحوبة بإفرازات قيحية.

طرق الوقاية من مضاعفات العدسات اللاصقة الجانبية

عند استخدام العدسات اللاصقة القابلة لإعادة الاستخدام، من المهم اتباع طرق وتعليمات للوقاية من مضاعفات هذه العدسات والمحافظة عليها، نعرضها لكِ ادناه:

  • بعد إزالة العدسات اللاصقة الخاصة بك فإنه من الضروري أن تقومي بتطهيرها، لأن ذلك يمنع الكائنات الحية الضارة من البقاء على العدسة.
  • اعتمدي أفضل العدسات اللاصقة من حيث النوعية تبعاً لوصفة طبيبكِ واعلمي أن ارتداء العدسات اللاصقة رديئة الصنع تعتبر هي المصدر الرئيسي للعدوى في العيون.
  • احرصي على الالتزام بإجراءات التنظيف مثل الفرك أو الشطف من خلال نقعها في المحلول المناسب للعدسات اللاصقة الخاصة بكِ وذلك لفترة زمنية محدودة.
  • احرصي على عدم تكرار استخدام المحلول مرة أخري للتعقيم حيث يجب التخلص منه واستبداله بمحلول جديد في كل مرة يتم فيها نقع العدسات.
  • استخدمي فقط منتجات العناية التي أوصى بها طبيبك، واتبعي التعليمات بدقة.
  • حاول ارتداء نظّارة شمسيّة جيّدة أثناء ارتدائك العدسات خارج المنزل وذلك نظراً لاحتواء الجو على عوامل كثيرة مؤذية للعين مثل الغبار والعفن وحبوب اللقاح ووبر الحيوانات، ممّا يؤدّي ذلك إلى احمرار عينيكِ.
  • احذري من ارتداء العدسات أثناء السباحة والغطس وذلك لأنّ حوض السباحة معالج بالكلور، ويؤثّر الكلور بشكلٍ كبير على العدسات الموجودة داخل عينيكِ.
  • ابتعدي عن المدخّنين أثناء ارتدائكِ للعدسات اللاصقة لأنّ الدخان قد يصيبكِ بقرحةٍ في عينيكِ.
  • عليكِ باستشارة الطّبيب فوراً إذا كنتِ تعاني من عدم وضوح في الرؤية أو تشعري بالحرقة أو الحساسيّة.