Gigi Hadid هي حديث الساعة في الآونة الأخيرة والسبب أنها أثبتت أن وظيفة عرض الأزياء ليست مجرّد سير على المنصة، بل إنها مهمّة فيها الكثير من المسؤولية والوعي. ضمن أسبوع الموضة الباريسي لربيع وصيف 2020 وتحديداً على منصة الدار الشهيرة Chanel، واجهت جيجي حديد امرأة كادت أن تفسد العرض لولا تدخّل العارضة الفلسطينية الأصل ومنعها من ذلك. 

في التفاصيل وبينما كانت مجموعة من العارضات تمرّ لتقديم أبرز الأزياء الجاهزة لربيع وصيف 2020 من توقيع شانيل، اعتلت المدوّنة والممثلة الكوميدية الفرنسية Marie Benoliel المعروفة بـMarie S’Infiltre المنصة لتدخل بينهنّ خلال مرورهن الختامي وتسير في وجهة معاكسة لهنّ، معتمدة قبعة وبزّة من تصميم الدار. محاولة هذه الأخيرة للفت الأنظار صوبها باءت بالفشل نوعاً ما، بعد تدخّل Gigi Hadid ومنعها من إفساد العرض من خلال الإمساك بها ودفعها إلى الكواليس، رغم مقاومة الممثلة الكوميدية.

هذه الحادثة أثارت ضجّة كبيرة بعدما وثّقت عدسات كاميرات الحاضرين ما حصل وانتشرت الفيديوهات على مواقع تواصل الإجتماعي. التعليقات أثنت على المسؤولية التي تتمتّع بها جيجي حديد حيال استمرار عرض أزياء شانيل من دون أي عائق، كما تمّ وصفها بالـSecurity Guy أو "رجل الأمن" نظراً لشجاعتها وسرعتها في إنقاذ الموقف!

المدوّنة الكوميدية Marie S’Infiltre نشرت عدّت فيديوهات على صفحتها الخاصة على انستقرام والتي يتابعها أكثر من 200 ألف شخص. هي معروفة بالمقالب المخادعة التي تقوم بها بشكل استهزائي، لكنّها هذه المرّة لم تنجح بالكامل بعد تصدّي جيجي حديد لها.

بدورها، لم تعلّق Gigi Hadid على الحادثة، إنّما اكتفت بإعادة نشر صورة ظهرت فيه ضمن عرض شانيل على انستقرام، مرفق بتعليق "Superhero" أو "بطلتنا الخارقة". 

لا شكّ أن العارضة تتمتّع بشخصية قويّة جداً، تكفيها لمواجهة المتطرّفين. ما حصل معها، يعيدنا إلى عام 2016 حين كانت موجودة ضمن أسبوع الموضة في ميلانو وحاول رجل غريب حملها، إلّا أنه تلقّى نصيبه من جيجي حديد بعدما ضربته على وجهه، حتى قبل تدخّل رجال الأمن. 

كل ذلك يؤكّد أنه حتماً لا يمكن العبث مع العارضة الشهيرة Gigi Hadid! لا تفوّتي مشاهدة الفيديو أعلاه الذي يظهر كيف تصدّت جيجي حديد للمرأة التي اقتحمت العرض.