طرحت Fabergé حقيبة يد صغيرة تحمل اسم Majesty، وهي تحفة فنية ستُعرض في إطار مواعيد خاصة أو افتراضية اعتباراً من 18 أكتوبر 2021. هذه أول قطعة قابلة للارتداء تطرحها الدار منذ عام 1917، تحتفي من خلال تصميمها المعاصر بتراث Fabergé.

صمّمت الدار هذه القطعة من حجر الكريستال المنحوت، وحجر الفيروز الطبيعي المنحوت وطلاء الورنيش المخدّد باللون الأزرق المائل إلى الأخضر، ورصّعتها بالذهب الأصفر والأبيض والوردي عيار 18 قيراط، وزيّنتها بطيف واسع من الأحجار الكريمة، كالألماس، اللؤلؤ، السافير الوردي، السافير الأصفر، التسافوريت وحجر الياقوت المستخرج من مناجم جيمفيلدز في الموزمبيق والزمرّد المستخرج من مناجم جيمفيلدز في زامبيا.

تعكس حقيبة Majesty مقاربة التصميم التي تشتهر بها Fabergé والتي تتمثّل بأخذ المواد الدقيقة وغير التقليدية والارتقاء بها إلى أبعاد جديدة. تُضفي الحواف المستوحاة من شكل الصدف النعومة إلى حجر الكريستال الشفّاف المزيّن أيضاً بالأحجار الكريمة الملوّنة. تنبثق من الوسط تفاصيل منمّقة مرصّعة بالتسافوريت والألماس الأبيض لإضفاء عناصر مشغولة بإتقان إلى حجر الكريستال. يُضفي حجر الفيروز المنحوت في الوسط ملمساً آخر، محاطاً بالورنيش المخدّد باللون الأخضر وبُحبيبات الألماس الأبيض. أمّا بكلة الحقيبة، فعبارة عن بيضة من الذهب مستوحاة من البيض الإمبراطوري الذي اقترن باسم Fabergé.

اشتهرت Fabergé بقدرتها على إضافة المفاجآت والتفاصيل الغريبة إلى إبداعاتها، ووحده صاحب القطعة غالباً يعلم بوجودها. تتّسم حقيبة Majesty بتصميم مرِح، بحيث يُمكن حملها في النهار أو الليل بفضل سوار المعصم القابل للنزع، الذي يُمكن ارتداؤه لوحده كسوار، كما يُمكن فصل الشرّابة المرصّعة باللؤلؤ والياقوت والزمرّد وارتداؤها على شكل قلادة.

تستمدّ حقيبة اليد هذه الوحي من أرشيف Fabergé، ومن قصر الكريستال الذي استضاف المعرض الكبير عام 1851. حمل هذا الصرح المهيب توقيع المهندس المعماري السير جوزف باكستون، الذي شيّد القصر من شبكة من القضبان الحديدية لإسناد جدران من الزجاج الشفّاف. 

يُمكن تسوّق حقيبة اليد الصغيرة Majesty من Fabergé اعتباراً من 18 أكتوبر 2021 لقاء 400 ألف دولار أميركي.مجموعة مجوهرات Fabergé - حقيبة يد Majestyمجموعة مجوهرات Fabergé - حقيبة يد Majestyمجموعة مجوهرات Fabergé - حقيبة يد Majestyمجموعة مجوهرات Fabergé - حقيبة يد Majesty