وفاة فيرجيل ابلوه virgil ablohعالم الموضة يخسر مبدع آخر ومبتكر فريد من نوعه: وداعاً Virgil Abloh! في خبر محزن ومفاجئ، توفي المصمم الأميركي فيرجيل ابلوه مؤسّس دار اوف وايت Off-White والمدير الإبداعي في قسم الملابس الرجالية في دار لويس فيتون Louis Vuitton، عن عمر الـ41 عاماً. تمّ الإعلان عن هذا الخبر الحزين في بوستات تمّ نشرها على صفحته الخاصة على انستقرام، بالإضافة إلى صفحات دار اوف وايت، لويس فيتون وشركة LVMH.

فيرجيل ابلوه يفارق الحياة بعد صراع مع مرض السرطان

توفي فيرجيل ابلوه بعد صراع صامت مع نوع نادر من سرطان القلب أصابه في سنة 2019، وجاء في البيان الذي تمّ نشره على صفحته الخاصّة: "لأكثر من عامين، صارع فيرجيل ابلوه بكلّ شجاعة نوع نادر من السرطان، وهو سرطان الساركوما الوعائية Cardiac Angiosarcoma. لقد اختار أن يخوض هذه المعركة على انفراد منذ تشخيصه في عام 2019، وخضع للعديد من العلاجات الصعبة، بالتزامن مع إدارته للعديد من المؤسسات المهمّة التي تُعنى بالموضة، الفنّ والثقافة." تابع البيان: "بالرغم من كلّ ذلك، لم تتزعزع أبداً أخلاقيات عمله، فضوله اللامتناهي وتفاؤله. كان فيرجيل ابلوه بإخلاصه ومثابرته يسعى دائماً إلى فتح الأبواب للآخرين وخلق مسارات لمزيد من المساواة في عالم الفنّ والتصميم. غالباً ما كان يقول: كلّ ما أفعله هو لتجسيد ما كنت عليه في السنّ 17"، مؤمناً بعمق بقوّة الفنّ لإلهام الأجيال القادمة."


هذا ونشرت الصفحة الخاصّة لشركة LVMH بوست تنعي فيه Virgil Abloh وقد تضمّن تصريح للرئيس التنفيذي Bernard Arnault: "لقد صُدمنا جميعاً بهذا الخبر المُحزن. لم يكن فيرجيل ابلوه مصمم عبقري فحسب، بل كان أيضاً رجل بروح جميلة وحكمة عظيمة. أنا وعائلة LVMH نُعرب عن حزننا الشديد لهذه الخسارة، ونفكّر جميعاً بأحبّائه الذين خسروا زوج، والد، أخ وصديق."


كذلك، كلّ من صفحة دار اوف وايت Off-White ولويس فيتون Louis Vuitton نشرت بوست تعلن فيه عن خبر وفاة Virgil Abloh، حيث تمّ الإعراب عن الحزن الشديد تجاه الخسارة. كما أعلنت صفحة دار لويس فيتون في بوست آخر نشرته عن تقديم مجموعتها لربيع 2022 في 30 نوفمبر في ميامي، لتكون هذه الخطوة بمثابة إشادة بحياة وإبداعات المصمم الراحل. قال Michael Burke رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدى لويس فيتون: "نحن في لويس فيتون سنواصل بكلّ فخر الإحتفال بإرثه بعرض مجموعته الأخيرة في ميامي، وفقاً لرغبته."




نبذة عن حياة المصمم الأميركي فيرجيل ابلوه Virgil Abloh

- وُلد في 30 سبتمبر 1980 في ولاية Illinois الأميركية لوالدين من غانا.

- حصل على شهادة بكالوريا بالهندسة المدنية وشهادة ماجستير في الهندسة المعمارية.

- أسّس علامته الخاصّة اوف وايت في سنة 2013 التي تقدّم تصاميم ستريت ستايل فاخرة.  

- في سنة 2017، تعاون مع Nike لتصميم مجموعة The Ten حيث أعاد تصميم تشكيلة من أحذية العلامة الأكثر مبيعاً.

- فيرجيل ابلوه كان أوّل مصمم من أصول أفريقية ليستلم منصب المدير الإبداعي لقسم الملابس الرجالية لدى لويس فيتون، وذلك في سنة 2018.

- كان يهتمّ بالموسيقى وأدّى شغفه بهذا الأمر إلى أن يكون DJ. في سنّ المراهقة، كان يحيي حفلات منزلية ومن ثمّ اكتسب شهرة وبدأ بتقديم عروض على مستوى دولي.

- أصبح المدير الإبداعي لألبوم Watch the Throne لـKanye West والمدير الفنّي لشركته DONDA.

- فيرجيل ابلوه كان يهتمّ أيضاً بالفنّ، فتعاون مع الفنان الياباني Takashi Murakami حيث قدّما أكثر من معرض سوياً. في سنة 2019، أقام Virgil Abloh أوّل معرض خاصّ له في شيكاغو، الذي لفت إلى أعماله في الفنّ، التصميم والموسيقى.

- في سنة 2009، تزوّج فيرجيل ابلوه من Shannon Abloh ولهما ولدين: Lowe وGrey.

علاقة فيرجيل ابلوه Virgil Abloh بالمشاهير ووجوه السوشيل ميديا

كانت تجمع Virgil Abloh علاقة وطيدة مع العديد من المشاهير ووجوه السوشيل ميديا تماماً مثل Kanye West وDrake وBella Hadid وغيرهم. من هنا، أعرب العديد منهم عن الحزن الشديد لرحيله من خلال بوستات وصور نشروها على صفحاتهم الخاصة على انستقرام. كتبت جيجي حديد: "أنا حزينة لفقدان صديق عزيز على قلبي، وصديق للعالم أجمع، فيرجيل ابلوه. لقد كان مميّز." بيلا حديد لفتت إلى أنّه كان شخص مميّز لدى الجميع، مشيرةً إلى أن كان يجعل كل شخص يصادفه يشعر بأنّه مميّز، بأي طريقة ممكنة، وقالت: "حتّى عندما كان يشعر العالم بالحزن، كان يجلب الضحك، الجمال والأوقات الجميلة." أمّا Hailey Baldwin فكتبت: "لن أتمكّن أبداً من التعبير عن مدى امتناني لمعرفة Virgil Abloh والعمل معه. بدءً من المشاركة في عروض أزيائه إلى جعله يصمّم فستان زفافي وجميع اللحظات الرائعة الأخرى، شعرت أنّه كان دائماً يشجّعني." كما لفتت إلى أنّه كان يترك لمسته الخاصّة من حبّ، كاريزما ومرح في كلّ مكان يكون متواجد فيه. من جهتها، لفتت Kendall Jenner إلى أن Virgil Abloh لم يكن يريد أبداً أن يقلق أحد بشأنه وتجلّى هذا الأمر في مصارعته الكتومة مع مرض السرطان. كما كتبت أنّه كان لطيف للغاية، يحمل كلّ المشاعر الإيجابية، متواضع وسعيد.