فقدان الثق -فقدان الثقة بشخص الثقة بالاخرينقد تكوني يوماً ما تعرّضتِ للخيانة من قبل شخص عزيز على قلبكِ، وربما لا، لكنّكِ تخافين من حدوث ذلك معكِ. هذا الأمر قد يؤدي إلى فقدان الثقة بالاخرين وبالشخص عينه الذي أساء إليكِ، فتستسلمين للأفكار السلبية وربما تصبحين متشائمة في ما يتعلّق ببناء علاقات ودية مبنية على ثقة مع الناس. من هنا حتى تستعيدي الثقة بالاخرين ولا تدعي ما حصل معكِ يؤثّر على علاقاتكِ معهم وعلى نفسيّتكِ، هناك بعض الطرق التي تساعدكِ في تخطّي مشكلة الثقة وبدء حياة جديدة مليئة بالسعادة... إكتشفيها.

7 حلول لتستعيدي الثقة بالاخرين

1- تحدّثي عن الموضوع الذي أزعجكِ مع الشخص المَعني

عندما تتعرّضين للخيانة من قبل أي شخص، تحدّثي بالموضوع معه قبل أن تتّخذي قرار الخروج من حياته أو البقاء. مهما كان قراركِ، من المهمّ جداً أن تتواصلي معه وتفهمي سبب ما فعله، بغض النظر إن اقتنعتِ بوجهة نظره أم لا. وأنتِ بدوركِ كوني صريحة معه وعبّري عن غضبكِ ومشاعركِ بحرية، فهذه الطريقة ستشعركِ براحة كبيرة وسيكون تأثير ما حصل معكِ أخف وطأة في ما بعد، وهكذا قد تجدين حلاً مع الطرف الآخر وربما لا... لكن من المؤكّد أنّه لن يكون هناك عائقاً للوثوق بالاخرين مرة جديدة.

2- سامحي 

من المستحيل استعادة الثقة من دون إيجاد السلام الداخلي أوّلاً والذي يتمثّل في مسامحة الآخرين. من المهمّ أن تدركي أن هذه الخطوة لا تتعلّق بالطرف الآخر فحسب، بل هي أيضاً مرتبطة بحريّتكِ العاطفية. هذا الأمر سيحرّركِ من أي ألم وسيساعدكِ في استرجاع الثقة رويداً رويداً.

3- تصالحي مع الماضي 

مهما كانت المشكلة التي واجهتها من قبل مع الطرف الثاني، لا تدعي الماضي يسيطر على عقلكِ ويجعلكِ تقعين في دوامة سوداء. لماذا؟ لأن هذه الطريقة ستحبطكِ وتجعلكِ متشائمة وغير مستعدّة للمسامحة والوثوق بالشخص الآخر مرة أخرى. إن الأحداث السلبية التي حدثت من قبل وجرحتكِ، ستتحكّم بمشاعركِ وتجعلكِ مقيّدة في الماضي. من هنا، إنسي ما حصل أو بالمعنى الأصح تصالحي معه وابدئي حياة جديدة حتى تبني بالتالي جدار الثقة بالاخرين.

4- ثقي بنفسكِ 

يُقال أنّه من المستحيل الوثوق بشخص آخر ما لم تثقي بنفسكِ أوّلاً. مهما حصل معكِ من قبل ومهما شعرتِ أنّ الآخرين قد أساؤوا إليكِ، لا تكرهي نفسكِ أبداً! أحبّيها وثقي بها من جديد، فهي قادرة على أن تنتشلكِ من الدوامة السوداء التي وقعتِ بها. الوثوق بالنفس من جديد هو مفتاح الوثوق بالآخرين، لأنّكِ ستنظرين حينها إلى الأمور من منظور مختلف كلياً وستتعاملين مع أي موضوع بطريقة أخرى وإيجابية.

5- نعم، إحزني 

ما عليكِ فعله هو أن تأخذي الوقت الكافي لتشعري بالحزن عندما يتمّ فقدان الثقة بشخص ما. يتضمّن هذا الشعور عادةً المراحل الخمس التالية: الإنكار، الغضب، المساومة، الاكتئاب وأخيراً القبول. من هنا، إن سمحتِ لنفسكِ أن تعيشي الحزن، ستتغلّبين على الطاقة السلبية وستتخطين المشكلة من دون أن تدري ذلك. كما أن هذا الأمر، سيجعلكِ تبدأين حياة جديدة وستعاودين الوثوق بالناس مرة أخرى.

6- كوني جديرة بالثقة

أن تكوني جديرة بالثقة قد يدفعكِ إلى الوثوق بالآخرين مرة أخرى، كيف؟ قومي مثلاً بمساعدة شخص ما من دون مقابل أو قدّمي نصيحة لصديقتكِ أو حتى إستمعي إلى مشاكل شخص بحاجة إلى اهتمام. من هنا عندما تجعلين هؤلاء الناس يثقون بكِ، فهذا قد يدفعكِ إلى استعادة الثقة بالاخرين مرة جديدة: هي مجرّد خدعة يقوم بها العقل.

7- إحصلي على الدعم

إن كنتِ لا تستطعين الوثوق بالآخرين مرّة أخرى، بالرغم من أنّكِ حاولتِ ذلك، فهذا يعني أنّه حان الوقت للذهاب إلى معالج نفسي. هذا الأمر ليس بـ"عيب"، بل على العكس هذا يدلّ على وعي وعلى إصراركِ بأنّكِ تريدين استعادة سعادتكِ مرة أخرى. في الواقع، إن المعالج النفسي سيجعلكِ تتحدّثين عن أيّ شيء كان من دون أن يحكم عليكِ أو يعاتبكِ، بل سيصغي إليكِ ويساعدكِ في تخطّي مشكلة الثقة على طريقته الخاصة.