اليوم العالمي للمرأة يوم المرأة العالميالمرأة هي كلمة تختصر الحب، الحنان، القوّة، التضحية، المسؤولية والشجاعة. هي كائن حيّ يناضل لتحقيق كلّ الأهداف، يسعى دائماً إلى الكمال ويمكن الاعتماد عليه من دون أي تردّد. المرأة هي الصوت الصارخ في المجتمع والمناضلة لتحقيق المساواة بينها وبين الرجل. في 8 مارس من كلّ سنة، يحتفل العالم بأجمعه باليوم العالمي للمرأة، لدعمها أكثر فأكثر ولتذكيرها فقط أنّها تماماً مثل الرجل، حرّة، مستقلّة وتملك الحقوق. أنتِ لستِ بحاجة إلى هذا اليوم فقط لتكوني بارزة وناجحة في المجتمع، فكلّ يوم هو عيدكِ، وكلّ يوم هو انتصاركِ!

كونكِ امرأة عليكِ أن تكوني الداعم الأوّل لكلّ سيدات العالم! صوتكِ هو صوت النساء أجمع، لذلك عليكِ أن تقومي بتشجيع كلّ امرأة بأيّ مجال كان. كيف؟ إليكِ في ما يلي، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أهم وأبسط الطرق لدعم وتشجيع كل سيدة تعرفينها.

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: 13 طريقة أساسية لدعم وتشجيع كل سيدة تعرفينها

1- تشجيع المواهب النسائية 

شجّعي المواهب النسائية التي تصبّ نجاحها في مجال الموضة، الجمال أم حتى في ما يتعلّق بالطبخ! اشتري الملابس، الأحذية والأكسسوارات من المصمّمات وخصوصاً الصاعدات، اختاري خبيرة تجميل لتطبّق لكِ مكياجكِ وتناولي الطعام في مطعم أسّسته امرأة!

5 مصممات عربيات ناشئات عليكِ دعمهنّ

2- متابعة النساء المؤثّرات على السوشيل ميديا

قومي بمتابعة النساء المؤثّرات على السوشيل ميديا وتشاركي معهنّ الآراء. هذه الخطوة لن تكون دعماً فقط لهؤلاء السيدات الناجحات، بل ستكون كمحفّز لكِ أيضاً لتستمدّي منهنّ القوة، العزيمة والإرادة.

3- المشاركة في المؤتمرات ومنتديات السيدات

لا تفوّتي فرصة المشاركة في المؤتمرات ومنتديات السيدات الرائدات في المجالات كافة، لتتعلّمي من كلّ التجارب التي مررن بها حتى وصلن إلى مركز مهمّ في المجتمع.

4- تهنئة النساء الناجحات

صفّقي لكلّ امرأة ناجحة وهنّئيها، ولا تتردّدي في التعبير عن فرحكِ لها! خطوة جميلة تدل على دعمكِ للسيّدات المناضلات في مختلف المجالات، ما يساعد في تطوير البلاد أكثر فأكثر.

5- المشاركة في المظاهرات النسائية

ونعني هنا المظاهرات التي تطالب بتعزيز حقوق المرأة وتمكينها في المجتمع. كوني صوت الحرية ولا تخافي من أي أحد!

6- التطوّع في الجمعيات التي تدعم شؤون المرأة

من الخطوات لدعم المرأة هي التطوّع في الجمعيات التي تهتمّ بشؤون كل سيدة وتدافع عن حقوقها.

7- تقديم المساعدة للمواهب النسائية الصاعدة 

آمني بقدرات كل فتاة وامرأة، واحضني المواهب الصاعدة، من خلال الإستثمار في ذكاء وطاقات كلّ سيدة تسعى إلى الوصول إلى القمة. 

8- تعزيز ثقة المرأة بنفسها

من أهمّ الخطوات لدعم المرأة سواء بمناسبة اليوم العالمي أو في كل الأوقات، هي تعزيز ثقتها بنفسها. كيف؟ كوني بمثابة صديقتها وقومي بفيديوهات توعوية حول حب الذات والتوقف عن مقارنة نفسها بالآخرين، لأنها سيّدة استثنائية. كما اطلبي منها أن تنظر إلى المرآة يومياً مع قول "أنا جميلة". هذا التمرين بسيط، لكنّه ضروري لكل النساء من أجل تعزيز ثقتهنّ بنفسهنّ. 

9- ترقية المرأة ومنحها دوراً في صنع القرار

إن كنتِ مديرة شركة ما أو تتولّين منصب مهمّ يخوّلكِ ترقية الآخرين، هذه هي إذاً فرصتكِ لدعم المرأة! بدلاً من الشعور بالغيرة من نجاح سيدة أخرى، شجّعيها، قفي إلى جانبها وقومي بترقيتها، في حال كانت فعلاً تستحقّ ذلك. هذه الخطوة دليل على أنّكِ امرأة قوية وواثقة من نفسها، تدرك تماماً أن نجاح العمل لا يقتصر على امرأة واحدة بل على مجموعة من النساء المثابرات.

10- تشجيع الفتيات على التعلّم

من أفضل الطرق التي يمكنكِ من خلالها تمكين الشابات في المجتمع ودعمهنّ، هو تشجيعهنّ على التعلّم والحصول على شهادة جامعية مهما كانت الظروف. عندما تكون هؤلاء الفتيات مسلّحات بالمعرفة، بإمكانهنّ أن يحدثن تغيير في المستقبل. بإمكانكِ مثلاً أن تتشاركي معهنّ فيديوهات توعوية حول أهمية الدراسة أو التكفّل بتعليم إحداهنّ أو حتى التطوّع في منظّمة تعنى بهذا الشأن.

11- دعم دراسة الفتيات من خلال المنح

إن كنتِ من النساء القادرات على دعم الفتيات مادياً، قومي بإعطائهنّ منحاً دراسية من أجل متابعة العلم. خطوة معبّرة ستجعل من هؤلاء الفتيات نساء قويات وناجحات في المستقبل، كما أنّهن سيفهمن أهمية مساعدة المرأة، ما يجعلهنّ لاحقاً يقدّمن الدعم لنساء العالم من دون أي تردّد.

12- منع التنمّر على النساء 

من الخطوات المهمّة لدعم المرأة، هو منع الآخرين من التنمّر على النساء في العالم أجمع، والذي نراه بكثرة وبشكل خاص على السوشيل ميديا. على كل واحدة منّا أن تكون بمثابة سند للمرأة الآخرى، من خلال عدم إعادة نشر أي منشور يسيء بحقّ أي سيّدة، أو ببساطة المواجهة من خلال التعليق الإيجابي الذي يدعم المرأة ويثبت أنها استثنائية. 

13- الإستماع إلى مشاكل المرأة وتقديم المساعدة

كوني واثقة أن الإستماع إلى مشاكل امرأة أخرى، هو واحد من الخطوات الكفيلة في دعمها معنوياً. لا تكوني أنانية بل قفي إلى جانبها وقدّمي لها النصائح التي تعيد إليها الحياة والثقة بنفسها.