الهواتف المحمولة قد تهدّد العلاقة الزوجية، خاصةً في حال كان إستخدام الجوال بشكل مفرط. من هنا  إذا كان زوجكِ يستخدم الهاتف بكثرة. من هنا سنقدّم لكِ بعض النصائح التي يمكنكِ أن تتبعيها، في حال كنتِ واحدة من النساء اللواتي يعانين من هذه المشكلة مع أزواجهن. 

كيف تتعاملين مع شريككِ إذا كان يقضي معظم وقته على الهاتف؟

1- تحققي من أنكِ أيضاً لا تستخدمين الهاتف بكثرة

قد تكونين أنتِ الأخرى تقضين الكثير من الوقت على الموبايل أثناء تواجد شريككِ في المنزل مما يدفعه لعمل المثل، خاصةً وألأن الهواتف الذكية  مصممة لإبقائكِ ملتصقة بها على مدار الساعة. لذلك، عليكِ أولاً أن تنتبهي ما إذا كنتِ تفعلين نفس التصرف أم لا، قبل التحدث مع شريكِ وتوجيه الإتهامات له بأنه يهملكِ.

2- عبٌري عن رغباتكِ بوضوح

بدلًأ من إتباع الصمت أو خلق الخلافات، يمكنكِ التحدث مع شريككِ عن رغبتكِ في قضاء بعض الوقت معه بدون إستخدام الهواتف وتأكدي أنه سيحترم رغبتكِ ويقدّر صراحتكِ. 

3- قومي بعمل إتفاقية

يمكنكِ دائماً عقد إتفاقية مع شريك حياتكِ لتخصيص ساعتين أو 3 ساعات في اليوم بدون إستخدام الجوال، وبالتالي يمكنكما مشاهدة الأفلام أو حتى الخروج وقضاء بعض الأوقات المرحة، بالتالي فهذا الأمر سيلهي زوجكِ عن استخدامه المفرط للهاتف. 

4- لا تأخذي الأمر على محمل شخصي

بعض النساء يعتقدن أن أزواجهن يشعرون بالملل من صحبتهن أو أنهم لم يعودوا يشعرون تجاههم بنفس المشاعر ويفضّلون قضاء الوقت في تصفح هواتفهم بدلاً من ذلك. لكن الحقيقة هي أن الإستخدام المفرط للهاتف لا علاقة له بكِ شخصياً، إنما أحياناً قد يكون بسبب العمل على سبيل المثال.

  • نصائح أخرى لمساعدة زوجكِ في التخلص من الإدمان على الهاتف

- إبقاء الهاتف خارج غرفة النوم

- إبعاد الهاتف عن طاولة الطعام

- إزالة التطبيقات المسلية أو على الأقل وضعها في ملف لتجنب الإستخدام المفرط

- إستخدام الهاتف كهاتف فقط لمدة أسبوعين أو 3 أسابيع لخلق عادة إيجابية

- تحديد وقت مخصص لإستخدام الهاتف