توقّفي للحظة وفكّري معنا: ما هو شكل الشفاه الأجمل والأكثر جاذبيّة؟ إذا كنتِ مثلي، فكّرتِ أكثر من مرّة بتكبير شفتيكِ لكن تخشين من النتيجة النهائيّة، فمن الضروري أن تقرئي السطور التالية التي ستساعدكِ على اتخاذ القرار الصحيح.

في دراسة جديدة أجراها موقع JAMA Facial Plastic Surgery بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا، قام خبراء الفوتوشوب بالتلاعب بحجم شفاه شابتين وعرضوا الصور على مجموعة من الأشخاص تاركين الحرية لهم ليختاروا الشكل الأكثر جاذبيّة.

في المرحلة الأولى، قام الخبراء بالتقاط صورة واحدة لكلّ شابة، وقاموا بتكبير الشفتين العليا والسفلى معاً بنسبٍ مختلفة. كما ترين في صورة إحدى الشابات أدناه، لقد تمّ تصغير حجم شفتيها بنسبة 150% في اللقطة الأولى ثمّ بنسبة 50% في اللقطة الثانية. بعد ذلك، قام الخبراء بنفخ الشفاه بنسبة 50% و125% وأخيراً بنسبة 200% في 3 لقطات مختلفة. لقد طُلب من 150 مشترك التعبير عن إعجابهم بكلّ صورة من خلال وضع علامة على 10.

 

في المرحلة الثانية، قام الخبراء بالتقاط صورة واحدة لكلّ شابة لكن هذه المرّة قاموا بتعديل الشفتين كلٌّ على حدة. في الصورة الأولى، حرصوا على أنّ تكون الشفّة السفليّة أكبر بمرّتين من العليا، أمّا في اللقطة الثانية فعمدوا على تكبير الشفّة السفليّة أكثر بـ3 مرّات من الشفّة العليا. في الصورة الثالثة، كانت الشفتين بالكبر نفسه، أمّا في اللقطة الأخيرة فكانت الشفّة العليا أكبر من السفلى بمرّتين. لقد طُلب من 428 مشترك التعبير عن إعجابهم بكلّ صورة من خلال وضع علامة على 10.

 

النتيجة: تبيّن للباحثين أنّ معظم الأشخاص يجدون أنّ الشفاه الأكثر جاذبيّة يكون حجمها أكبر بنسبة 50% من حجم الشفاه الطبيعي، ويجب أن تحتلّ الشفتان حوالي 10% من القسم السفلي من وجه المرأة. فضلاً عن ذلك، استنتج العلماء أنّ معظم الأشخاص يفضّلون أن تكون الشفّة السفليّة أكبر بمرّتين من الشفّة العليا تماماً مثل شفاه العارضتين Miranda Kerr و Alessandra Ambrosio. الأهمّ هو أن تبدو الشفاه طبيعيّة.

 

باختصار، إذا كنتِ تفكّرين بتكبير شفتيكِ، فاحرصي على استشارة طبيب مختصّ ليمنحكِ الشكل الأكثر جاذبيّة. إذا كانت شفتكِ السفلى كبيرة، فاحرصي على تعديل الشفة العليا والعكس صحيح. لا تنسي أنّ كلّ ما زاد عن حدّه نقص، والمظهر الطبيعي هو الأفضل.