في شهر رمضان الكريم كل عام، تتساءل الحامل عن إمكانية الصيام، وهل يشكل خطراً على صحتها وصحة جنينها؟ فهل يجوز للحامل أن تصوم؟ ما هو حكم صوم الحامل في رمضان؟ تابعي قراءة المقال الآتي لمعرفة أبرز التفاصيل وكل ما عليك معرفته عن صوم الحامل في رمضان.

حكم صوم الحامل في رمضان

الشريعة الإسلامية أتاحت للمرأة الحامل والمرأة المرضعة الإفطار في رمضان. لذلك، على المرأة الحامل التي لا قدرة لها على الصيام أو تخشى أن يؤثر الصيام سلباً على الجنين والأطفال الرضّع باستشارة الأطباء المتخصصين وإجراء فحص طبي عام قبل اتخاذ القرار بصيام شهر رمضان.

متى يمكن للحامل الصيام في رمضان؟

1- الصيام للحامل في الشهور الأولى

صيام الحامل في الشهور الأولى من الحمل هي فترة حساسة جداً من الحمل، وتحتاج رعاية دقيقة للحامل، وخصوصاً أنها فترة تكوين الجنين. الحامل تشعر في هذه الفترة بكثير من الضعف والقي والغثيان، وعليها أن تكون بمأمن هي وجنينها من أي مخاطر من المحتمل تعرضها لها أثناء الصيام.

2- الصيام للحامل في المرحلة الثانية من الحمل

في  الشهر الرابع والخامس والسادس، تنتهي فترة الحوام عند الحامل. وبعد استشارة الطبيب، والتأكد من سلامة حالتك الصحية أثناء الحمل، من الممكن أن تصوم الحامل بعد التأكد من أنها لائقة طبياً لذلك، لأن الصيام في هذه المرحلة قد يزيد فرصة حصول الولادة المبكرة.

3- الصيام للحامل في الشهور الأخيرة

يفضلّ في الشهور الأخيرة من الحمل عدم صيام الحامل في رمضان، لأنها فترة دقيقة من الحمل، ويحتاج خلالها الجنين إلى مزيد من التغذية، وكميات أكبر من المعادن والفيتامينات للحفاظ على سلامته. ولكن إذا كنت ترغبين بالصيام، فمن المستحسن طلب المشورة الطبية قبل اتخاذ قرار الصيام، وسيكون طبيبك قادرًا على التحقق من أي مضاعفات قد تنشأ في حال عدم تناول الطعام والشراب لبعض الوقت، وتقديم النصائح لك وفقًا لذلك.

نصائح لتسهيل صوم الحامل في رمضان

إذا كنت حاملًا وبإمكانك صيام رمضان، ولكن بعد استشارة رأي طبيبك المعالج وتقييم المخاطر جيدًا، هكذا تهيئين نفسك له للتقليل من أي خطر أو تعب عليك وعلى الجنين:

1- استشارة الطبيب

للتحقق من صحة الحامل، فقد يُشكّل الحمل صعوبةً على الجسم، ويؤدي لزيادة حاجة الأم والطفل للعناصر الغذائيّة وللسوائل. استشيري الطبيب لتحديد احتياجات الجسم، وإذا كانت هناك حاجة لفحوصات أثناء الصيام، ولوضع خطّة مدروسة بعناية حول الأطعمة والمشروبات التي ينبغي تناولها في فترة الافطار والسحور.

2- التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين

كالقهوة والشاي والكولا قبل الصيام؛ وذلك لتلافي التعرّض للصداع الناتج عن انسحاب الكافين خلال فترة الصيام، كما ينبغي ألّا تتجاوز كميّة الكافيين التي تتناولها الحامل أكثر من 200 مليغرام يومياً، أي ما يُعادل كوبين من القهوة سريعة التحضير، ويجدر التنبيه إلى أنَّ الشوكولاته والشاي الأخضر يحتويان على الكافيين.

3- الإبتعاد عن الحلويات والسكريات

ابتعدي أو خففّي من تناول الحلويات، لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات، التي ترفع نسبة السكر بالدم بشكل مفاجئ، ولكن سرعان ما تنخفض مرة أخرى، ما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإجهاد. كذلك، تجنبّي المشروبات المحلاة والمياه الغازية والعصائر التي تحتوي على الكثير من السكريات.

4- الاستمرار بأخذ المكملات الغذائيّة الموصوفة

كفيتامين د، وحمض الفوليك، بالإضافة إلى ضرورة اتّباع نظام غذائي صحي ومتوازن خلال شهر رمضان، ممّا يضمن الحصول على كافة العناصر الغذائيّة الضروريّة للأم والجنين.

5- الإكثار من شرب الماء

يُستحسن أن تكثري من شرب الماء من 10 إلى 12 كوب ماء يوميًا لتتيحي لجسمك أن يخزن السوائل. ولكن لا ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء عند السحور، فالشرب المفرط قد يسبب ألم البطن والتقيؤ.

6- التركيز على نوعية الاكل

من المفضّل أن تتناول المرأة الحامل في رمضان أطعمة غنيّة بالألياف والكربوهيدرات المعقّدة كالحبوب. كما من الأطعمة المفيدة للمرأة الحامل نذكر الموز، التفاح، التمر، المكسّرات غير المملحة، الشوفان، اللحم المطبوخ، الدجاج، السمك. أيضاً من الضروري جدّاً أن تتناول مأكولات غنية بالكالسيوم الموجود في الألبان.

7- عدم تجنّب وجبة السحور

هذه الوجبة تُعتبر الأهمّ في شهر رمضان المبارك إذ تزوّد الصائم بالطاقة كما تقلّل الصداع والجوع خلال النهار. من المفضّل أن تؤخر المرأة الحامل هذه الوجبة قدر الإمكان كي تستحمل فترة الصيام.

متى تفطر الحامل في رمضان؟

يُنصح عدم صيام الحامل في رمضان عادةً إذا كانت من المعرضات لخطر كبير، مثل:

  • وجود مضاعفات الحمل، مثل داء السكري، أو ارتفاع ضغط الدم.
  • النساء اللواتي يعانين من المخاض المبكر في الحمل الحالي، أو عانين منه في حمل سابق خلال الصوم.
  • النساء اللواتي يتناولن أدوية ضرورية بعدة أوقات في النهار، ولا نقصد تناول الفيتامينات والحديد التي يمكن أخذها بعد الإفطار.
  • الحوامل بتوأم لأنها تحتاج إلى تغذية مضاعفة، لكي تتمكن من الحفاظ على سلامة طفليها.
  • إذا كان قرار طبيبك بأنه يتوجب عليك الامتناع عن الصيام فعليك الالتزام بتعليماته.

كما يجب على الحامل إيقاف صيامها في الحالات التالية ومراجعة فوراً الطبيب أو التوجه إلى المشفى على وجه السرعة:

  • عند الشعور بالإغماء أو الضعف الشديد.
  • عند الغثيان والتقيؤ المستمر.
  • في حال فقدان الوزن الشديد والمرض.
  • إذا لم تشعري بحركات الجنين لمدة بضع ساعات.