العناية بالبشرة تقشير

يحتاج وجهك إلى اهتمام خاصّ للحفاظ على نضارته وإشراقته. لا يمكن تحقيق هذا الأمر إلا من خلال تطبيق عملية التقشير التي تخلّصكِ من خلايا الجلد الميتة وتمنحكِ بشرة بيضاء، مشرقة ومتوّهجة.

من التقنيات الحديثة والجديدة لتقشير الوجه، اشتهرت في الآونة الأخيرة تقنية تسمّى بالتقشير البرتقالي. فما هي هذه التقنية وهل تؤمن الوجه النقي والمثالي الذي تحلمين به؟

ما هي تقنية التقشير البرتقالي؟

تعمل تقنية التقشير البرتقالي على تقشير الطبقة العلوية إلى المتوسطة من البشرة. يتمّ استخدام هذه التقنية على الوجه في أغلب الأوقات ولكن يمكن القيام بها في أماكن أخرى كالرقبة والذراعين واليدين. يستخدم حمض الخليك ثلاثي الكلور  TCAفي التقشير متوسط العمق وهذه المادة هي سائلة وشفافة توضع على الشاش وتمرر على الجلد بحيث يصبح لون الجلد أبيض موحد. هي مادة غير ضارة للجلد وتزال بها الطبقة السطحية من الجلد وأحياناً جزء بسيط من الطبقة الوسطى وليس له أي آثار جانبية على البشرة. تعمل هذه المادة على تفتيت وتحليل الخلايا الميتة بطريقة آمنة وبها تزول آثار الحبوب والندوب لتصبح البشرة نقية خلال أيام قليلة. 

ما هو هدف تقنية التقشير البرتقالي؟ 

تعمل التقنية على معالجة التجاعيد الخفيفة وإزالة بقع الشيخوخة، الكلف، المسام الواسعة والندبات الناتجة عن حب الشباب بهدف الحصول على بشرة مشرقة ونضرة. بالإضافة إلى أنها تزيل الطبقات الجلدية الميتة وتكشف عن طبقات جلدية أخرى جديدة فتقوم على تحسين مرونتها.

هل هناك مضاعفات للتقشير البرتقالي؟

- قد يتسبب التقشير البرتقالي ببعض الحريق لكنه يخفّ تدريجياً. 

- لن تصلي مع هذه التقنية الى نتيجة سريعة ونهائية لأنك قد تحتاجين الى إعادة التقشير بعد أسبوع أو أسبوعين.

تعليمات للعناية بالبشرة بعد التقشير البرتقالي

- عدم التعرض لأشعة الشمس مباشرة ويجب إستخدام واقي من الأشعة يحدده الطبيب.

- عدم إستخدام مستحضرات التجميل لمدة لا تقل عن أسبوع.

- إستخدام الكريمات والمراهم التي يصفها لكِ الطبيب بإنتظام.

- العناية بالبشرة وتنظيفها جيداً.