هي رمز المرأة الواثقة التي تعمل بجهدٍ للوصول إلى حلمها. بدون شكّ، وصلت Sara Sampaio إلى الحصول على لقب سوبر موديل: أي ليست عارضة أزياء عاديّة، بل عارضة نالت شهرة واسعة خوّلتها أن تكون بمقام نجمة. حلمها بأن تكون واحدة من ملائكة Victoria’s Secret أصبح حقيقة، مشاركتها في عروض أزياء أهمّ الدور العالميّة لمجموعات الأزياء الجاهزة والراقية أيضاً باتت منجزة، وحصولها على عدّة عقود إعلانيّة أضحى واقعاً. إطلالات سارا سامبایو دائماً منتظرة خصوصاً فب الحفلات والمناسبات الكبيرة. إليكِ كيف تطوّر أسلوبها على السجادة الحمراء عبر السنين.

تطوّر أسلوب Sara Sampaio على السجادة الحمراء

Sara Sampaio على السجادة الحمراء في عام 2014

 على السجّادة الحمراء، تكون خطوات Sara Sampaio حازمة، هي نجمة الحدث أينما تكون! منذ بداياتها، أظهرت أنّها ملكة جذّابة في إطلالاتها لأنّها صاحبة قوام مثاليّ وذوق رفيع.

Sara Sampaio على السجادة الحمراء في عام 2015


ركّزت في هذه الفترة على الفساتين الطويلة التي تنحت الجسم، وحلّت ضيفة في أهمّ الحفلات، خاصّة تلك التي تقام خلال مهرجان "كان" السينمائيّ السنويّ.

Sara Sampaio على السجادة الحمراء في عام 2016

يزداد أسلوبها نضوجاً يوماً بعد يوم، ولا شكّ أنّ الأقمشة الشفّافة هي المفضّلة لديها.

Sara Sampaio على السجادة الحمراء في عام 2017

Sara Sampaio تحلّي بجاذبيّتها فساتين الخياطة الراقية، تضيف إلى الأقمشة المطرّزة من شخصيّتها، فتمنح كلّ إطلالةٍ توقيعها الخاصّ. 

Sara Sampaio على السجادة الحمراء في عام 2018

لجأت Sara Sampaio إلى تصاميم ملفتة عام 2018 على السجادة الحمراء، حيث ظهرت بلوكات لا تشبه بعضها من حيث القصة والأسلوب. مثلاً اعتمدت في إحدى المرات فستان طويل باللون الأبيض والرمادي الغامق من Emporio Armani ومن ثم اعتمدت جمبسوت باللون الأسود.

Sara Sampaio على السجادة الحمراء في عام 2019

عام 2019 بدا أسلوب Sara Sampaio على السجادة الحمراء أنثوي، والملفت أنها لجأت إلى الألوان الفاتحة المائلة إلى النيود. 

Sara Sampaio على السجادة الحمراء في عام 2020

ازداد أسلوب Sara Sampaio نضوجاً على السجادة الحمراء عام 2020، إذ اعتمدت فستان ينحت الجسم وباللون الأسود.