لطالما اعتُبرت النجمة العالمية مادونا إمرأة مثيرة للجدل وتحديداً في مسيرتها الفنية، إن كان ذلك لناحية حفلاتها الاستعراضية، إطلالاتها غير الاعتيادية، وغيرها الكثير من الخطوات التي تُقبل عليها مادونا والتي تثير بلبلة الرأي العام.

ونظراً إلى أنّ مادونا إمرأة ذات أسلوب غير اعتيادي وتلجأ إلى خطوات غير مألوفة، لم يمرّ عيد ميلادها الـ60 مرور الكرام، حيث احتفلت به على طريقتها الخاصّة. 


بالتفاصيل، احتفلت مادونا بعيد ميلادها في 16 أغسطس 2018 في المغرب، وقد نشرت عدّة صور لها في هذا البلد العربيّ. ضمن مجموعة الصور التي نشرتها مادونا على حسابها الخاص على إنستقرام خلال تواجدها في المغرب، هناك لقطة ملفتة لها وهي تحمل يافطة كُتب عليها باللغتين العربية والإنكليزية "الملكة The Queen".

هذه الصورة لم تكن اللقطة الوحيدة الملفتة لها خلال زيارتها للمغرب، إذ نشرت مادونا أيضاً صورة أخرى لها وهي ترتدي تصميم باللون الزهري على شكل عباية من Temperley London. 

لتكمل إطلالتها "الشرقية"، أضافت مادونا حزام معدني، وأكسسوار رأس من Bakerlund مصنوع من مجوهرات وأحجار ملوّنة، وينسدل على القسم العلوي من التصميم.


إلى جانب إطلالاتها في المغرب، لا يمكن غضّ النظر عن جمال بشرة مادونا مقارنةً بعمرها، ورشاقتها الملفتة في عمر الـ60! 

صحيح أنّ مادونا تقدّمت في السنّ وملامحها تغيّرت بطبيعة الحال، لكن عند التأمّل جيّداً ببشرتها وفي هذا العمر، نلاحظ أنها ما زالت تحافظ على صحّتها وإلى حدّ ما على شبابها. أمّا أسرارها فتتبلور في الخطوات التالية:


  • تدليك الوجه بواسطة أدوات على شكل شوكة طعام: يبدو أنّ مادونا تعشق إثارة الجدل ليس فقط عندما يتعلّق الأمر بلوكاتها ومسيرتها الفنية، إنما أيضاً في طريقة اعتنائها ببشرتها!
  • نشرت مادونا منذ بضعة أشهر على إنستقرام، فيديو لها أثناء خضوعها لجلسة تدليك للوجه. الملفت أنّ خبيرة التدليك كانت تستخدم أدوات على شكل شوكة مخصّصة للطعام وكانت تمرّرها على وجه مادونا وتحديداً على منطقة الخدود، تحت العيون، على الجبين وتحت الذقن، لتحفيز إنتاج الكولاجين في هذه الأماكن.
  • تستخدم مادونا أقنعة من الطين لتغذّي بشرتها وتزوّدها بإشراقة مميّزة. فللطين فوائد عديدة على البشرة ما يجعله مستحضراً أساسياً في روتين مادونا الجماليّ خصوصاً لمحاربة التجاعيد والتمتع ببشرة نضرة مهما تقدّمت في السنّ. الطين عامّةً يحتوي على المغنيسيوم، السيليكا، والكالسيوم، وهي مكوّنات مغذّية للبشرة وتساهم في الحفاظ على صحّتها وشدّ المسام فيها.
  • لا تتخلّى مادونا عن الأقنعة المرطّبة والمستحضرات المخصّصة للعينين وتحديداً للمنطقة المحيطة بهما، لتحميها من التجاعيد والخطوط الرفيعة التي قد تظهر مع مرور السنوات، الانتفاخ والاسوداد اللذين قد يظهرا جرّاء التعب والسهر.


من ناحية أخرى، مادونا هي من أكثر النجمات العالميات اللواتي استطعن الحفاظ على أجسامهنّ الرشيقة. أمّا في ما يتعلّق بأسرار رشاقة النجمة العالمية مادونا التي بلغت سنّ الـ60 فهي التالية:

  • تحرص مادونا على شرب الكثير من المياه يومياً.
  • تتّبع مادونا نظام غذائي صحّي للحفاظ على وزنها ومنع جسمها من اكتساب الكيلوغرامات الزائدة.
  • تلجأ مادونا إلى ممارسة التمارين الرياضية وبالتحديد تمارين الكارديو مثل الركض والمشي وحتّى الرقص.
  • تمارس مادونا ركوب الدراجة الهوائية كنوع من التمارين الرياضية التي تحرق الكثير من الدهون والسعرات الحرارية والتي تساعدها على الحفاظ على رشاقتها.
  • تلجأ مادونا إلى ممارسة اليوغا ورياضة التأمّل لتتخلّص من التوتّر وتحافظ على رشاقتها في الوقت عينه.